الاثنين، 20 يونيو، 2011

4 حيوان السبيدج البحري

السبيدج
السبيدج حيوان بحري من فصيلة السبيديا، ينتمي هذا الحيوان لفئة رأسيات الأرجل (تتضمن أيضاً : الحبار ، الأخطبوط)، السبيدج ليس بأسماك مع أن أسمه بالإنجليزية Cuttlefish ولكنه من الرخويات، يملك السبيدج صدفة داخلية ويملك ثمانية أذرع ولامستان مفروشتان بالممصات والتي تقوم بالإمساك بالفريسة بإحكام 
تتراوح أحجام السبيدج بين 15 سنتيمتر إلى 25 سنتيمتر واكبر نوع (الآباما البنية الداكنة) يصل طوله إلى 50 سنتيمتر ووزنه يصل إلى 10.4 كيلوغرام، يتغذى السبيدج على الرخويات الصغيرة ، سرطانات البحر ، الأسماك ، الإخطبوط ، الروبيان ، السبيدج الاخرى ، والديدان، بينما في الطرف الآخر فالمخلوقات التي تفترس السبيدج هي أسماك القرش ، الدلافين ، الفقمات ، والسبيدج الأخرى، يعيش السبيدج بين 1-2 سنة، تشير الدراسات الحديثة إلى أن السبيدج من أذكى المخلوقات اللافقارية، ولن ننسى بأن السبيدج واحد من اكبر المخلوقات عقلاً نسبة لحجم الجسم 
السبيدج
أعضاء السبيدج ووظائفها :
الجلد :
يستطيع السبيدج تغيير لون جلده مع البيئة المحيطة متى أراد بشكل رائع إما للإخبار عن المزاج او للتمويه أو لجذب الشريك للتزاوج ، يتم إنتاج هذه الألوان عن طريق مجموعات من الألوان مثل : الأحمر ، الأصفر ، البني ، والأسود، هناك أكثر من 200 خلية صبغية في كل مليمتر مربع من جلد السبيدج، وهو ما يعادل حوالي 359 DPI 
عرض الألوان للسبيدج في موسم التكاثر
الأعين :
عيون الحبار من بين أكثر الأعين تطوراً في المملكة الحيوانية، تختلف أعين السبيدج كلياً عن أعين الفقاريات مثل البشر، تتخذ أعين السبيدج شكل W بحواف سلسة، على الرغم من ان السبيدج لا يستطيع رؤية الألوان يدرك السبيدج وجود الضوء وعدمه الأمر الذي يعزز من فهمه للمكان الذي هو به فالقاع مظلم وهكذا
عين السبيدج
الدوران : 
دم السبيدج أزرق غير أحمر، وذلك يعود لإستخدام بروتين الهيموسيانين الغني بالنحاس لحمل الأكسجين بدلاً من بروتين الهيموجلويين الغني بالحديد والذي تستخدمه الفقاريات، يملك السبيدج 3 قلوب كالحبار والأخطبوط، إثنان منها خيشومي (يضخان الدم للخياشيم التي عددها إثنين) والقلب الثالث يضخ الدم لباقي أعضاء الجسم.

الحبر :
يملك السبيدج حبر مثل الحبار والأخطبوط يستخدم لتجنب الحيوانات المفترسة، قيل أنه يعمل كمخدر ينفث في وجه العدو وقيل أنه ينفث فقط ليوتر العدو ويشغله
تمويه السبيدج
السم :
مثل الأخطبوط وبعض أنواع الحبار، كل السبيدج يملك بكتيريا في لعابه
وعضلات السبيدج المسماة (Pfeffer's flamboyant) تحوي مركب شديد السمية لم يتم تحديده بعد
اللوامس أثناء الصيد
التغذية :
غذاء السبيدج المفضل هو سرطان البحر والسمك، وقد يتغذى على الروبيان الصغيرة حديثة الفقس، يستخدم السبيدج وسيلة التمويه لكي يتسلل إلى فريسته وعندما يصبح قريب بما فيه الكفاية فإنها يفتح أذرعه الثمانية لتنطلق لامستان في غاية السرعة كل واحدة منمها مليئة بالممصات لتمسك الفريسة ومن ثم تسحبها

الموطن :
يسكن السبيدج كل من المناطق المدارية والمعتدلة وفي الغالب يسبح في المناطق الضحلة و جميع السبيدج يستطيع الغوص حتى عمق 600 متر
السبيدج
تنوع السبيدج :
هناك أكثر من 120 نوع من السبيدج مقسم لخمسة أجناس

4 التعليقات:

elkony يقول...

ويخلق مالاتعلمون!

wonder land يقول...

سبحان الله
اول مره اشوف الكائن ده

غير معرف يقول...

مره غريب بس واول مره اسمع فيه!!

ابراهيم الناحل يقول...

السلام عليكم ممكن سبب التسمية بال (سبيدج)

إرسال تعليق

تجنب المشاركات السلبية.