الخميس، 2 يونيو، 2011

7 فأر الكنغر

فأر الكنغر - الجرذ الكنغر
فأر الكنغر من القوارض التي تسكن أمريكا الشمالية، وأسمها مستمد من شكل قدميها الذي يشبه قدمي الكنغر الإسترالي ولا تملك أي صفة مشابهة لصفات الكنغر الإسترالي 
الفأر الكنغر

الوصف :
هناك 19 نوع من الفئران الكنغر ويختلف حجمها مع إختلاف نوعها ويكون طول جسمها ما بين 10-20 سم مع ذيل مساوي لطول الجسم أو أطول بقليل ووزنها ما بين 35 - 180 غرام، ويميز الفأر الكنغر القدمان الخلفيتين الطويلتين، وكجربوع صحاري إفريقيا وآسيا والجرذ القافز الإسترالي الفئران الكنغر لديها رجلان خلفيتان طويلتان ومتطورتان جداً، تعيش الفئران الكنغر في الجحور العميقة التي تحميهم من أشعة شمس الصحراء الحارة، لا تفقد الفئران الكنغر الماء مالم تجبر على إتباع نظام غذائي يفتقر للكربوهيدرات
وبدلاً من ذلك تملك الفئران الكنغر عملية إستقلاب تعوضهم عن الماء بشكل كبير، كلى الفئران الكنغر أفضل أربع مرات عن البشر (على الأقل) في الحفاظ على الماء وإفراز الملح، تصنع الفئران الكنغرية الماء عن طريق عملية أيضية تدعى الفسفرة المؤكسدة، وقد أعدت هذه الخصائص لكي يتمكنوا من العيش في المناطق القاحلة بسهولة، وعلى الرغم من أنهم يتشاركون بالعديد من الصفات مع الجرابيع والفئران القافزة، لا ترتبط هذه الفئات الثلاثة مع بعضها البعض بأي شكل وهذا التشابه ما هو إلا نتيجة التطور
جرذ الكنغر
الموطن والمعيشة :
تعيش فئران الكنغر في المناطق القاحلة وشبه القاحلة في كل من كندا وأمريكا والمسكيك والأماكن التي لا تزال تحتفظ ببعض الأعشاب وبعض النباتات، نظام الفئران الكنغر الغذائي يشمل البراعم والأوراق والبذور والسيقان، وبعض الفواكه والحشرات معظم انواع الجرذ الكنغر تستخدم الانفاق والمخابئ في تخزين الغذاء لاحتمالية المواسم السيئة، يقوم الفأر الكنغر بعمل عدة غرف بالجحر كل غرفة قطرها 25 سم وقد تحوي 6 كيلوغرامات من المواد الغذائية

التشريح :
تختلف عن الجرابيع والفئران القافزة، ولكن تشابهها بالخدين القابلين للتوسع والفتح لكلا الجهتين، تملأ الفئران الكنغر أفواهها بالطعام ومن ثم تفرغ أفواهها من الطعام عن طريق قلب الداخل للخارج والخارج للداخل كالجيب وهناك عضلات خاصة تساعد للقيام بهذه العملية
يتراوح لون الفأر الكنغر ما بين الأصفر الشاحب والبني الداكن مع بطن أبيض، غالبأ ما ينتهي ذيله بشعر كثيف وخصل شعر طويلة شكل الوجه يختلف من نوع لآخر، كلى الفأر الكنغر ذات كفاءة عالية، ويستطيع هذا الفأر إنتاج بول أكثر تركيزاً أسمولية من البشر خمس مرات، ونتيجةً لهذا لا يحتاج الفأر الكنغر لا يشرب مطلقاً، يمكنهم إنتاج الماء عن طريق عملية الإستقلاب، وكذلك لا يمكن للفأران الكنغر فقدان الماء عن طريق التعرق وذلك بسبب عدم إمتلاكها غدد عرقية، الفئران الكنغر تفقد كمية ضئلية جداً من الماء وبإمكانهم تعويض 90% من ما فقدوه عن طريق عملية التمثيل الغذائي والـ 10 % الباقية يمكنهم كسبها عن طريق الماء المتواجد في وجباتهم
يفقد الفأر الكنغر الماء بصورة رئيسية بسبب عملية التبخر أثناء تبادل الغازات
وقد وجد الفأر الكنغر الوسيلة التي تحد من فقدان الماء بسبب حرارة الشمس وهي عن طريق الإختباء بالجحور ومع ذلك الطريق غير فعالة حيث يفقد الماء داخل الجحور بسبب الحرارة ويصبح الجحر رطب جداً ويكون غذاءه محفوظ داخل الجحر مما يجعل غذاءه (البذور) مشبع بالماء الذي فقده ويستعيد الفأر الكنغر الماء الذي فقده عن طريق أكل تلك البذور، وبهذا نستنتج أن الفأر الكنغر لا يحتاج شرب الماء مطلقاً


فأر الكنغر

7 التعليقات:

جوكر يقول...

موضوع جميل جدا و غير مكرر في المتديات
شكرا جزيلا لك

elkony يقول...

بارك الله لكما

EOM يقول...

لماذا لا تضع مواضيع في علم الأحياء الدقيقه ؟؟؟

غير معرف يقول...

هل هو حيوان اليربوع في منطقتنا؟

غير معرف يقول...

مقاله رائعة

Unknown يقول...

سبحان الله وجعلنا من الماء كل شيء حي

Unknown يقول...

سبحان الله وجعلنا من الماء كل شيء حي

إرسال تعليق

تجنب المشاركات السلبية.