الجمعة، 10 يونيو 2011

2 القرد ذو الأنف الطويل

القرد ذو الأنف الطويل
القرد طويل الأنف وهو قرد ذو لون بني محمر يستوطن الأشجار ويعيش في جنوب شرق آسيا في جزيرة بورنيو 
القرد ذو الأنف الطويل
المظهر :
السمة المميزة لهذا القرد هو الأنف الطويل الملاحظ ومن هنا اشتق اسمه، ويعتقد أن هذا الأنف الكبير يستخدم لجذب الإناث وهي من صفات الذكور، قد يصل طول الأنف إلى 7 بوصات تملك الإناث انوف طويلة أيضاً ولكنها ليست بطول أنوف الذكور
القرد ذو الأنف الطويل
بالإضافة إلى أنه يستخدم في جذب الشريكة يستخدم أيضاً كعلامة تحذيرية، فحينما يغضب القرد يتضخم أنفه مع الدم مما يدعو الذكور الأخرى للحذر بشكل أكبر، يُعتبر الأنف سمة ملحوظة حتى عند الرضع، يعد الأنف فارق جنسي كما يعد الحجم كذلك، حيث أن الذكور أضخم بكثير من الإناث يصل وزن الذكور لــ (24 كيلوغرام)  وطولها إلى (72 سنتيمتر) وطول ذيلها يصل إلى (75 سنتيمتر)، بينما الإناث يصل طولها إلى (60 سنتيمتر) ووزنها إلى (12 كيلو) 
القرد ذو الأنف الطويل عند الغضب
لون القرد ذو الأنف الطويل بني مائل للأحمر وأطرافه رمادية، يولد القرد ذو الأنف الطويل بوجه ذو لون أزرق وفراء داكن وأنف عادية، وعندما يكبرون يتلون الفراء وتكبر الأنف إلى أن تتدلى امام افواههم، بينما الإناث يتلون فراءها فحسب وأنفها يكبر بشكل بسيط
القرد ذو الأنف الطويل يأكل
البيئة والمسكن :
تعيش القردة ذو الأنف الطويل في برونيو في غابات المنغروف المنخفضة، وفي المستنقعات وفي الغابات المطلة على الأراضي المنخفضة، تعيش القردة ذوات الأنف الطويل في مجموعات صغيرة من 10 إلى 32 قرد، تستطيع القرود الإنسحاب من المجموعة والإنضمام لأخرى متى شاءت ومن دون معارضة، تمضي القرود كثير من أوقاتها على الأشجار وكذلك تسبح في المستنقعات والبرك
وفي كثير من الأحيان تسبح من جزيرة لأخرى القرد ذو الأنف الطويل يتقن السباحة، في بعض الأحيان يتم العثور على هذه القرود على بعد ميل من الشاطئ عن طريق قوارب الصيد حيث تكون في حالة سفر للجزيرة الأخرى، ومثل باقي القرود يستطيع هذا القرد التسلق بشكل جيد، ويقوم هذا القرد بالخوض في الماء الموحل وعند الخوض به يمشي بشكل مستقيم ليستطيع إخراج رأسه والتنفس
ومن المعروف أنه لا يستطيع المشي مستقيماً سوى الإنسان وحيوان الغابون وآكل النمل العملاق ولكن القرد ذو الأنف الطويل يشاركهم هذه الصفة، تعيش القرود في جماعات "الحريم" حيث يكون هناك ذكر واحد بالغ وعدة إناث وصغارهم، تملك القرود ذات الأنف الطويل بطن كبير حيث نتيجة نظامهم الغذائي الذي يحوي البذور والأوراق والثمار ويزن بطن حوالي ربع أوزان اجسامهم
بطن القرد ذو الأنف الطويل
حالة الحفظ :
تعد القردة من الحيوانات المهددة بالإنقراض في القائمة الحمراء، فعدد القرود إنخفض في السنوات الـ 36 - 40 الماضية، قبل عام 2008 انخفض بمعدل 50 % بسبب ضياع المساكن والصيد الجائر، تم العثور على العدد الأكبر من القرود ذوات الأنف الطويل الباقية في كاليمانتان وتم العثور على أعداد أقل في ساراواك وفي بورنيو وفي صباح، القرود ذوات الأنف الطويلة محمية بالقوانين في كل مناطق برونيو بماليزيا، من ضمن القوانين قانون حماية الحياة البرية (القانون الفدرالي) ومرسوم حماية الحياة البرية 1998 (الفصل 26) وتشريع حماية الحياة البرية 1997 (قانون ولاية صباح)


ومن المعروف أن القرود ذوات الأنف الطويل تعيش في 16 منطقة :
الحديقة الوطنية داناو سينتاروم ، الحديقة الوطنية جونونج بالونج ، المحمية الطبيعية كينداوانجان ، كوتاي الحديقة الوطنية ، ليسان الغابات المحمية ، موران كمان المحمية الطبيعية ، محمية ماندور و الحديقة الوطنية انجونغ بوتينغ في اندونيسيا ، حديقة باكو الوطنية ، الغابات المحمية جونونغ بويه ، كابيلي-سيبيلوك الغابات المحمية ، كلياس الحديقة الوطنية ، محمية الحياة البرية كوالمبا ، كيناباتانجان محمية الحياة البرية ، سونجي سامونسام محمية الحياة البرية ، وأولو سيجاما محمية الحياة البرية في ماليزيا



2 التعليقات:

يقرأ ويكتب يقول...

موضوع جميــــــــل للغاية

wonder land يقول...

سبحان لله
موضوع جميل

إرسال تعليق

تجنب المشاركات السلبية.