الاثنين، 2 يناير، 2012

4 الأوكابي

الأوكابي
وهو حيوان ثديي ينتمي لفصيلة الزرافيات، وينتمي لغابات إيتوري الممطرة، التي تقع في شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية وسط إفريقيا، على الرغم من أن الأوكابي مخطط ويشبه الحمار الوحشي إلا أنه أكثر إرتباطاً بالزرافة، يوجد حالياً 10,000-20,000 أوكابي في البرية
الأوكابي
الخصائص والسلوك :
للأوكابي ظهور حمراء داكنة، مع خطوط بيضاء-سوداء أفقية على الأرجل الأمامية والخلفية، مما يجعلها تشبه الحمر الوحشية من مسافة بعيدة، ولربما هذه العلامات تساعد الصغار على إتباع أمهاتهم خلال الغابات الممطرة الكثيفة، وكذلك يعتقد انها تؤدي دور هام في التمويه
شكل جسم الأوكابي شبيه بشكل جسم الزرافة، إلا أن الأوكابي تملك رقاب أقصر بكثير، كلا النوعين يملكان لسان طويل جداً (35 سم) مرن وأزرق يستخدم لقطع البراعم وأوراق الأشجار، لسان الأوكابي طويل بما فيه الكفاية لتنظف به عينيها وأذنيها (من الداخل والخارج)، هذا اللسان أزرق ولزج ومرن جداً كما في الزرافة، ذكور الأوكابي تملك قرون صغيرة مغطاة بالشعر تسمى "Ossicone"، وكذلك لها آذان كبيرة تساعدها على تحديد مكان مفترسها (النمر-Leopard)
يتراوح طول الأوكابي بين 1.9-2.5 متر، وإرتفاعه 1.5-2.0 متر عند الكتف، ويملك ذيل طويل يتراوح طوله بين 30-42 سم، يتراوح وزن الأوكابي بين 200-300 كجم، الأوكابي حيوان نهاري، ولكن هناك صورة حديثة تشكك في هذا الإفتراض، حيث أخذت الصورة الساعة الثانية والثلاثة والثلاثون دقيقة صباحاً في غابة واتلينجا شمال حديقة فيرونغا الوطنية شرق جمهورية الكنغو الديمقراطية، والصورة تظهر أوكابي يتناول غذائه، ومن خلال هذه الصورة تم التشكيك في فرضية أن الأوكابي حيوان نهاري النشاط بالكامل، الأوكابي أيضاً حيوان منعزل تماماً، ويجتمع بالأفراد الآخرين فقط عند التكاثر، بإستثناء إجتماع الأم مع صغيرها
للأوكابي مناطق محددة، تحددها عن طريق غدد رائحة موجودة في الأقدام وكذلك من خلال رائحة البول المميزة، الذكور تحمي أراضيها ولا تسمح للأوكابي الأخرى بالمرور بإستنثاء الإناث حيث تسمح لها بالمرور وتناول الغذاء من مساحاتها
الصورة الملتفطة في ساعات الصباح الأولى
التوزيع والسكن :
الأوكابي يفضل العيش على إرتفاع 500-1,000 متر، وفي بعض الأوقات قد يعيش في مرتفعات تتعدى الـ 1,000 متر في الغابات المطيرة الجبلية الشرقية، بما أن الأوكابي يعيش في غابات مطيرة فإن فروه مقاوم للماء حيث على فروه هناك طبقة شمعية تصد الماء وكذلك فروه مخملي
الأوكابي
النظام الغذائي :
الأوكابي حيوان عاشب تماماً، يعتمد في نظامه الغذائي على تناول براعم وأوراق الأشجار، العشب، السراخس، الفطريات، والفواكه، تعد كثير من النباتات التي يعتمد عليها الأوكابي في نظامه الغذائي سامة بالنسبة للإنسان
صغير الأوكابي

4 التعليقات:

غير معرف يقول...

أهلآ ،،

معآك الآنسة " جبة "

موضوع مميز ،، قرأته كله ..

* النبآتآت التي يأكلهآ الأوكابي ، تعتبر سآمة للإنسآن

هل لهذآ علآقة ،، بالحفآظ على التوآزن البيئي للحيآة ..

البنآت السآم يضر الانسآن
أوكآبي يأكل النبآت السآم
الخطورة تقل من على الإنسآن ؟

وبآرك الله فيكـ ،، ..

مدونة الحياة البرية يقول...

أهلاً أختي ..
لا أعلم حقيقةً .. ولكن كلامك به وجهة نظر ..!
ولكن في البداية والنهاية الإنسان لن يقوم بتناول النباتات السامة .. ولكن بالتأكيد الاوكابي له دور مهم في النظام البيئي ..!

شكراً لمتابعتك ..

sky warrior يقول...

رائع :)

معك Sky

بعض الإستفسارات إذا تسمح

كما أسلفت في الموضوع فهو يتشابه بخطوط الحمار الوحشي والزرافة من ناحية الرأس قليلاً وآرى من ناحية طول اللسان


هل هو هجين بين الزرافة والحمار الوحشي ؟

أقصد مثل الكاما مثلاً


وإذا كان هجين فعلاً , هل هو عقيم ؟
مثل البغل مثلاً أو ببغاء المكاو الشمروخ ؟


أستغربت قليلاً من مسألة تحديد المكان برائحة البول
لاحظت هذه التقنية عن ذكور الكلاب

شكراً لك مقدماً :)

مدونة الحياة البرية يقول...

أهلاً سكاي ..
لا علاقة للأوكابي بالحمار الوحشي .. فقط تشابه بالخطوط الأرجل الخلفية ..!

بينما يختلف شكل الجسم والتركيب والوظائف وغيرها .. على عكش تشابه الأوكابي مع الزرافة ..

ليست فقط الكلبيات من تحدد مناطقها بالبول فهناك السنوريات أيضاً وكذلك وبعض أنواع الدببة والكثير من المخلوقات الأخرى ..!

إرسال تعليق

تجنب المشاركات السلبية.