الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

1 الحمامة القمرية

الحمامة القمرية الأوراسية
وغالباً ما تسمى الحمامة القمرية ببساطة
تنتمي الحمامة القمري لآسيا وأوروبا وكذلك دخلت في الفترة الأخيرة إلى أمريكا الشمالية
الحمام القمرية
الوصف :
حجم هذا الحمام متوسط وفعلياً هي أصغر من حمامة الخشب تشبه في طولها طول حمامة الصخور ولكن أنحف وذيلها أطول حيث طولها من المنقار للذيل يتراوح بين 30-33 سنتيمتر وتتراوح باع الجناحين بين 47-55 سم ويتراوح وزنه بين 125-240 غرام، لونها بين الرمادي المائل للبرتقالي إلى الرمادي المائل للوردي، ويكون الجناح قاتم أكثر من بقية الجسد ونهاية الجناح يكون اللون مائل للأسود وتحت الجناح يكون اللون مائل للأزرق، وهناك حلقة سوداء خلف رقبتها 
أقدامها صغيرة وحمراء والمنقار طولي وأسود والعينان حمروان ولكن تُرى من بعيد سوداء ويحيط بالعين بعض من الجلد العاري والذي يكون لونه أبيض أو أصفر
يصعب التمييز بين الذكر والإنثى بل أنه يقارب الإستحالة
عين الحمامة القمرية
الإنتشار : 
الحمام القمري حمام غير مهاجر لكنه منتشر بشدة حيث كان واحد من الطيور المستعمرة بشدة في القرن الماضي
كانت مساحته الأصلية في نهاية القرن الماضي تمتد من تركيا شرقاً إلى الصين جنوباً إلى سيرلانكا والهند
وفي القرن الـ 20 توسعت لتظهر في جميع انحاء اوروبا حيث ظهرت في البلقان في 1900 - 1920 وانتشرت بسرعة في الشمال الغربي لتصل إلى ألمانيا عام 1945 وبريطانيا العظمى 1953 وإيرلندا عام 1959 وجزر فارو في بداية 1970 وإنتشرت بسرعة لتصل للشمال إلى الدائرة القطبية الشمالية في النرويج وشرقاً إلى جبال الاورال في روسيا وجنوب غرب لتصل إلى جزر الكناري وانتشرت في شمال إفريقيا من المغرب إلى مصر وقبل نهاية القرن الـ 20 أصبحت تنتشر في شمال وشرق وغرب وجنوب ووسط الصين
عش الحمامة القمرية
السلوك :
عادةً يتكاثر الحمام القمري قريباً من أماكن عيش البشر حيث يتوافر الغذاء ولكن يشترط وجود بعض الأشجار للتعشيش، تقريباً جميع أعشاش الحمام القمري تقع على بعد واحد كيلومتر من مباني البشر المأهولة، تضع الإنثى بيضتان في العش ترقد عليها الإنثى خلال الليل ويرقد عليها الذكر خلال النهار، تستمر حضانة البيض فترة 14 - 18 يوم
الحمام القمري لا يخاف البشر ولا يحذره كبقية الطيور حيث من الممكن أن يأكل من يد الإنسان بسهولة من دون تفكير ومن الممكن ان تجد حمامة قمرية بجانبك تأكل من طعامك

1 التعليقات:

elkony يقول...

موضوع جيد ربنا يوفقك يارب
لكن لدي اسئلة
لماذا سميت بهذا الاسم؟
و هل هذه الحمامة اصغر من الحمام الزاجل ام ماذا؟

إرسال تعليق

تجنب المشاركات السلبية.